القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

غضب في الأهلي من موقف المنتخب مع رمضان صبحي

 


تحفظ مسئولو النادي الأهلي علي موقف الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول مع رمضان صبحي لاعب بيراميدز، خاصة مع مقارنة ذلك بما حدث مع أيمن أشرف مدافع الفريق الأحمر في المعسكر الأخير الذي خاص خلاله الفراعنة مباراتي كينيا وجزر القمر وحسم بهما بطاقة التأهل لنهائيات أمم أفريقيا بالكاميرون مطلع العام المقبل.


وتعرض رمضان صبحي وأيمن أشرف للإصابة قبيل انطلاق معسكر المنتخب الوطني لخوض لقائي الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات كان 2022، لكن المنتخب أصر علي اصطحاب أيمن أشرف للسفر إلي كينيا، فيما أعفي رمضان صبحي من الانضمام للمعسكر.


ويري مسئولو الأهلي أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لم يقف علي مسافة واحدة من اللاعبين، حيث كانت الإصابة تمنع انضمامهما للمعسكر، لكن المنتخب أعفي رمضان صبحي بمجرد تقديم الأشعة التي تثبت إصابته قبيل انطلاق المعسكر بساعات، فيما قرر اصطحاب أيمن أشرف رغم عدم جاهزية لخوض أي لقاء مع الفراعنة وهو ما تم بالفعل.


ونشبت أزمة بين مسئولي النادي الأهلي وحسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر، بسبب اصطحاب أيمن أشرف مع بعثة المنتخب إلي نيروبي، وجاء رفض الأهلي بسبب شكوي أيمن أشرف من خشونة في الركبة، وهي نفس الإصابة التي لم يشارك بسببها أمام الإسماعيلي، مما اضطر الجهاز الفني للاعتماد علي أحمد رمضان بيكهام الظهير الأيمن، في غير مركزه، بجانب خروجه لذات الإصابة أمام فيتا كلوب بعد شكواه من الألم.


قلق الأهلي وخوفه كان من تفاقم إصابة أيمن أشرف وغيابه، يأتي في ظل إصابة الثنائي علي معلول ومحمود وحيد، ووجود نقص حاد في الجبهة اليسري بالفريق، خاصة أن الفريق يستعد لمواجهة المريخ السوداني بالسودان بالجولة الخامسة لدور المجموعات بدوري الأبطال الأفريقي.


وما أثار غضب مسئولي الأهلي في الأزمة أن حسام البدري كان يملك وفرة عددية في المركزين اللذان يشارك بهما أيمن أشرف ففي مركز قلب الدفاع اصطحب البدري كل من أحمد حجازي ومحمود الونش وكلاهما قد يلعبان كأساسيان، بالإضافة إلي علي جبر وياسر إبراهيم كبديلين متاحين، وعلي الجناح الأيسر استدعي البدري كل من أحمد أيمن منصور، وعبدالله جمعة.

تعليقات