القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

ما لا تعرفة عن الكابيتانو حسام غالي



 اليوم سرد لشخصية اهلاويه فريدة من نوعها

حسام غالي احد نتاج قطاع ناشئين الاهلي مواليد ١٩٨١، تم تصعيده للفريق الاول عام ٢٠٠٠ بداء المشاركة تدريجيا. 


مع مستر مانويل جوزية ثم بداء مستواه يتوهج ويتزادد لمعانا بمهاراته الفنيه العاليه الي ان اتت مباراة الاهلي والريال عام ٢٠٠١ ابداع غالي وقتها كثيرا ثم بعد ذلك مباراة الاهلي وروما عام ٢٠٠٢ تالق حسام غالي كثيرا ولافت الانظار اليه من بعد كوبري جوارديولا الشهير وقتها ثم بدات العروض تنهال علي حسام غالي تم انتقاله لنادي فينورد الهولندي عام ٢٠٠٣. 


ثم انتقل الي البيرلميج لنادي توتنهام الانجليزي وسرعان ماحجز مقعد اساسي في تشكيل الفريق وتشكيل ‏البيرلميج الاسبوعي الي ان اتت نهاية غالي ف الاسبوع ال ٣٠ بعد واقعة رمي التيشرت بعد دخوله بديله وخروجه بعد دقائق من نزوله واصر وقتها مدربه مارتن يول ع رحيله. 


رغم انه كان احد نجوم الفريق ليرحل غالي معارا ٢٠٠٨ لنادي ديربي كاونتي ثم للنصر السعودي ٢٠٠٩ ثم عاد حسام غالي لبيته من جديد عام ٢٠١٠ ليتالق كعادته ويحقق اهم بطولتين ف تاريخه دوري الابطال افريقيا ٢٠١٢ و٢٠١٣. 


ثم اتي عام ٢٠١٨ ليقرر غالي ترك الملاعب والاعتزال رسميا وهو في قمة مستواة الفني والافضل ع الساحه ف مصر. 


اقيمت مباراة الاعتزال في دبي مع نادي اياكس الهولندي بعد انتهاء المباراة طلب ماراودنا مدرب الفريق التعاقد مع غالي  ليخبروه انه هو اللاعب المعتزل. 


تعليقات